تدريسي في كلية العلوم الإسلامية يشارك في ندوة حوارية حول منع التطرف العنيف وإعادة التأهيل والاندماج بالمجتمع

 

شارك التدريسي في قسم مقارنة الأديان والمذاهب وحوار الحضارات بكلية العلوم الإسلامية في الجامعة العراقية الدكتور فاهم جلوب العيساوي ، في ندوة حوارية تدريبية احتضنتها محافظة أربيل تحت عنوان (منع التطرف العنيف وإعادة التأهيل والإندماج في المجتمع) .

هدفت الندوة التي أقامتها إحدى منظمات المجتمع المدني بالشراكة مع الصندوق العالمي لإشراك المجتمعات المحلية ومساعدتها على الصمود، إلى استعراض جملة من المخاطر التي تواجه المجمتع ،لا سيما التطرف الفكري الذي أضحى يشغل مساحة واسعة عبر منصات التواصل ،وكذلك التطرق لأبرز السبل التي تساعد الشباب على كشف ومجابهة مدخلات التطرف.

و أكد السيد العيساوي في مداخلته ،ضرورة رفد المجتمع وخصوصا شريحة الشباب بأدوات الوعي والتثقيف من خطر التطرف الفكري ومخاطره على المجتمع ، مشدداً على تتضافر الجهود بين مؤسسات الدولة جميعاً لأعادة تأهيل المناطق المتضررة وإدماج النازحين والمهجرين في المجتمع لحماية المجتمع من المستقبل المجهول.

وتضمنت الندوة التي شارك فيها ممثلين عن وزارة الهجرة والمهجرين ، بحضور نخبة من الشباب والمثقفين والأكاديميين، ظاهرة التطرف العنيف من حيث أسبابها ونتائجها على المجتمعات والعمل على تعزيز التعايش والسلم المجتمعي بين مختلف الاطياف.

 

30 المشاهدات