المعرفة والتفكير وأثرهما في التربية والتعليم في الحضارات

صدر كتاب للدكتورة هدى فاضل في كلية الآداب الجامعة العراقية بالإشتراك الأستاذ الدكتور مزهر الخفاجي في جامعة بغداد كلية ابن الرشد، عن دار ازل في بيروت، والدراسة معنية بتتبع أثر الريادة في اكتشاف المعرفة عند أهم حضارتين هما حضارة بلاد الرافدين وحضارة وادي النيل.

 

وهدفت الدراسة إلى رصد تطور الكتابة واللغة والتربية والتعليم التي كانت سائدة في الحضارتين، وكيف سعى الفرد الرافدييني بعد تأسيس حضارته إلى استثمار الكتابة وتثبيت حقوقه وتنظيم حياته ونشر المعرفة في الزراعة والطب، والبحث عن الجذور التاريخية للتفكير الحضاري في كتابات ومصادر الآثاريين.

 

وقد تضمنت الدراسة على بابين، الأول بعنوان ( اقتفاء أثر المعرفة والتفكير في مقدمات تحول الفرد والمجتمع البدئي من مجتمع الفوضى إلى مجتمع الاستقرار) وتوزع الباب على فصول ثلاثة. وأما الباب الثاني فجاء بعنوان( جذور المعرفة

في الحضارة التاريخ والتربية واتجاهاتها) تناول الباحثان فيه مفاهيم التربية والحضارة بين الفرد الرافدييني والفرعوني من خلال عقد مقاربة تحليلية بينهما.

 

 

313 المشاهدات