أطروحة دكتوراه في آداب العراقية تناقش الترجيح بدلالة السياق في تفسير (لباب التأويل في معاني التنزيل ) للخازن

ناقشت كلية الآداب الجامعة العراقية قسم علوم القرآن أطروحة دكتوراه بعنوان الترجيح بدلالة السياق في تفسير (لباب التأويل في معاني التنزيل ) للخازن (ت ٧٤١ هجرية ) جمعا ودراسة.

هدفت الأطروحة التي قدمها الطالب احمد رشيد فياض الى إبراز أهمية دلالة السياق من الناحية الترجيحية من خلال تفسير (لباب التأويل في معاني التنزيل) لأبي العلاء علي بن محمد الخازن، ويُعد هذا العمل عملاً تطبيقاً، ذلك أن الأعمال التطبيقية على كتب العلماء من المفسرين لاستخراج هذه الدلالات ودراستها وتحليلها، أضحى عملا قلَّ الأعتناء به، رغم أهميته في بيان كيفية تعامل العلماء في تطبيق دلالة السياق في العمل الترجيحي، حيث يعتبر جمع هذا النوع من الترجيح الذي هو الترجيح بدلالة السياق، من أهم آليات تفسير القرآن بالقرآن، وتزداد الحاجة إلى تناول هذا الموضوع نظرا لافتقار الدراسات القرآنية لإفراد هذه الدلالات بالدراسة والبحث، لخدمة أشرف منهج في التفسير الذي هو تفسير القرآن بالقرآن.

 

تضمنت الاطروحة على ثلاثة فصول حيث تضمن الفصل الأول عن التعريف بالخازن وتفسيره (لباب التأويل في معاني التنزيل) والفصل الثاني عن مفاهيم في الترجيح والدلالة والسياق والفصل الثالث عن الجانب التطبيقي في الترجيح بدلالة السياق عند الخازن في تفسيره

34 المشاهدات