“الآثار التربوية المستنبطة من كتاب الأدب في عون المعبود” يناقشها قسم علوم القرآن

نوقشت في  كلية التربية الجامعة العراقية رسالة ماجستير الموسومة ” الآثار التربوية المستنبطة من كتاب الأدب في عون المعبود شرح سنن أبي داود من باب الرحمة إلى باب فيمن يعطس ولا يحمد الله”،وذلك في  يوم الأثنين الموافق ٢٠٢٢/٥/٩.


وتضمنت الرسالة التي قدمتها الطالبة “اسراء عبود محمود ” على مقدمة وفصلين،حيث عرفت في الفصل الأول بالائمة وكتبهم. أما الفصل الثاني فتناول الآثار التربوية التي اشتملت عليها أبواب كتاب الأدب من باب الرحمة إلى باب فيمن يعطس ولا يحمد الله. وهدفت الرسالة إلى بيان الآثار التربوية التي اشتمل عليها كتاب الأدب وما يتضمنه من حلول كثيرة يعاني منها المجتمع من الإبتعاد عن تعاليم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.
وتوصلت الدارسة إلى عدد من النتائج اهمها ان الإسلام اشاد بالتربية والتعليم وحث عليها وجاء بجميع أساليب التربية منها الترغيب والترهيب وضرب الأمثال والحكم والقصص وغيرها، كذلك بيان آداب اللسان والنهي عن الكذب والتيسير على المعسر ومعرفة التربية بالرحمة والرفق بالصغير والكبير ومعرفة كيفية تشميت العاطس وغيرها من الآثار.

31 المشاهدات