بعد نجاح مؤتمراته الكبير بنسخها الثلاث

تفاعل كبير مع الورش التدريبية الالكترونية للمحفل العلمي الدولي السادس

متابعة خاصة

نجحت الورش التدريبية العالية المستوى التي تضمنها برنامج فعاليات اليومين الثالث والرابع من فعاليات المحفل العلمي الدولي السادس لمنصة اريد للباحثين والخبراء الناطقين بالعربية بنسخه الثلاث في العراق وماليزيا والجزائر والذي نظم الكترونيا .. وكان المحفل الذي رعت نسخته في العراق الجامعة العراقية وهي أول جامعة ترعى هكذا نشاط علمي ضخم عن بعد في العراق وجامعة السلطان زين العابدين نسخة ماليزيا وجامعة تبسة نسخة الجزائر قد افتتح صباح يوم السبت الماضي الثامن عشر من ابريل نيسان وشهد اليومين الاول والثاني عقد جلسات مؤتمراته الست البحثية فيما خصص اليومان الثالث والرابع للورش التدريبية وشارك في المحفل اكثر من 900 باحث واكاديمي من مختلف انحاء العالم وتفاعل معه عن بعد المئات من الباحثين في العراق والعالم العربي والاسلامي..

 

 

وتم خلال هذين اليومين عقد ثلاثين ورشة متنوعة ؛ إذ شهدت فعاليات اليوم الثالث عقد اثنا عشرة ورشة الكترونية بعناوين مختلفة حاضر فيها نخبة من أكفأ الخبراء والاساتذة في منصة اريد للباحثين والخبراء الناطقين بالعربية تناولت استراتيجيات النشر في مجلات الصف الاول العالمية للاستاذ الدكتور محمود عبد العاطي من مصر ، ومفهوم العلم بين الحق والخلق للدكتورة بيان محمد علي الطنطاوي من مصر ايضا وابحاث الدماغ في عملية التعلم والتعليم للدكتور حمد بن حمود الغافري من دولة عمان ، والتواصل العلمي للدكتور سيف السويدي الرئيس التنفيذي لمنصة اريد و التضليل الاعلامي للغذاء المدعوم من شركات تصنيع الغذاء للاستاذ الدكتور يوسف عبدالله استاذ التغذية في كلية التقنية في مسقط ومهارات التفكير المقاصدي للدكتور ياسر طرشاني من جامعة المدينة العالمية بماليزيا، والاعجاز العلمي للقرآن والسنة براهين الايمان في عصر العلم للبروفيسور عبدالله المصلح الامين العام للمجلس الاسلامي العالمي، وتضمنت الورش ايضا ورشة لقياسات البحث للدكتورة زانة عبد الرحمن من السعودية وأهمية براءات الاختراع في عصر الابتكار المفتوح للدكتورة منال الخنبشي من فلسطين والوقف العلمي افكار واشارات للدكتور ابراهيم الحجي المشرف العام على مؤسسة وقف كوم وورشة مجالات البحث العلمي والاتجاهات الحديثة في البحوث الاعلامية .

وحظيت ورش اليوم الرابع بتفاعل كبير؛ إذ تناولت هذه الورش قضايا وموضوعات علمية ساخنة سادها الحوار والنقاشات بين المحاضرين والمشاركين وحملت الورش عناوين متنوعة فقد شهدت الجلسة الاولى للورش التدريبية ورشة عن سمات وملامح وخصائص المخطوطات الالفية للاستاذ الدكتور عبد الرحمن خلف ، وورشة عن منصات التواصل العلمي وأثرها على المجتمع الاكاديمي منصة اريد انموذجا للباحثة عائدة مصطفى سلمان، وورشة صناعة القدوة العلمية في ضوء نظريات التأثير الجماهيري للدكتور طه الزيدي، اما الجلسة الثانية للورش التدريبية فتضمنت ورشة عن الخبرة الماليزية في الاهتمام بتخريج الحديث للاستاذ الدكتور فضلان محمد عثمان من ماليزيا، وورشة الجامعات البحثية للاستاذ الدكتور معد احمد الحاكم وورشة آليات استخدام الاستشراف المستقبلي في صناعة القرار للاستاذ الدكتور حمدي خشان.

وتضمنت الجلسة التدريبية الثالثة لليوم الرابع من فعاليات المحفل تنضيم ورشة عن علم الاصوات وأهميته وصلته بسائر التخصصات للاستاذ الدكتور أميرة سنبس من المملكة العربية السعودية وورشة عن الاتجاهات المعاصرة في دراسة السنة للدكتورعصام المشاحيت، وورشة عن تجربة التعليم الالكتروني في جامعة المدينة العالمية بماليزيا للاستاذ الدكتور فليح مضحي السامرائي ، فيما تناولت ورش الجلسة الرابعة موضوعات تصميم بنك المفردات الالكتروني وصياغة الامتحانات القياسيةومواقع التواصل الاجتماعي: أداة لزيادة الصحة النفسية والمناعة خلال جائحة كورونا للدكتور أحمد رشدي ومعايير تقييم الاداء المؤسسي للدكتور طه حميد جاسم الدوري.

ولاقت هذه الورش تفاعلا كبيرا من الاف الباحثين تم خلاله تبادل الاراء والافكار في مختلف القضايا العلمية التي تناولها المحاضرون، وستختتم فعاليات المحفل يوم غد، بحضور مئات الباحثين والاكاديميين بعد ان تلقى المشاركون فيه معلومات علمية متقدمة زادت من خبراتهم ومهاراتهم التي ستنعكس ايجابا على اداءهم في مؤسساتهم الاكاديمية والتربوية.

212 المشاهدات